اللقاء المصري الفرنسي التاسع عشر للمناعة الإكلينيكية والبيولوجيا الجزيئية بجامعة المنصورة

 

انطلاق فعاليات المؤتمر السنوى للخلايا الجزعية بالتعاون مع مركز وبنك جامعة المنصورة للخلايا الجذعية من الحبل السرى " اللقاء المصري الفرنسي التاسع عشر للمناعة الإكلينيكية والبيولوجيا الجزيئية " بعنوان " حصاد ربع قرن من التعاون فى أبحاث المناعة والخلايا الجذعية" على هامش المؤتمر السنوي الخامس لأبحاث جامعة المنصورة للخلايا الجذعية من الحبل السرى.


تحت رعاية أ.د/ أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة وريادة كل من أ.د/ أشرف حافظ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث وأ.د/ محمود المليجي نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة يومى ١٩ و٢٠ ديسمبر ٢٠١٩ بمدرج أ.د/ إبراهيم أبو النجا بكلية الطب.
بحضور كل من أ.د/ محمد عطية البيومي نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون التعليم والطلاب ، أ.د/ نسرين صلاح عمر عميد كلية الطب ، أ.د/ تامر أبو السعد وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث ، أ.د/ فرحة الشناوي رئيس مركز وبنك جامعة المنصورة للخلايا الجذعية من الحبل السرى ورئيس المؤتمر ، أ.د/ أمورة أبو النجا أستاذ علم الأجنة التجريبي بكلية العلوم ومقرر المؤتمر ، أ.د/ دومينيك شارون أستاذ المناعة بجامعة باريس ديدرو بفرنسا ورئيس شرف المؤتمر، أ.د/ إلياس دكسيادس أستاذ المناعة بجامعة لابيزج الألمانية،ا.د/ فريد إلياس المستشار العلمي للسفارة الفرنسية بالقاهرة، أ.د/ محمد غنيم أستاذ جراحة الكلى والمسالك البولية جامعة المنصورة ، أ.د/ الشعراوي مدير عام مستشفيات الجامعة ، أ.د/ أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة السابق للدراسات العليا والبحوث، أ.د/ السعيد عبد الهادى عميد كلية الطب الأسبق ، أ.د/ محمد حجازي مدير مركز الأورام ، أ.د/ وفاء البهائى وكيل كلية الطب السابق للدراسات العليا والبحوث ، عدد من أساتذة و شباب الباحثين بكليات الطب والصيدلة والعلوم بجامعات المنصورة والقاهرة وعين شمس وطنطا وكفر الشيخ وقناة السويس ودمنهور والنهضة وحورس.
و أثنى أ.د/ محمد عطية البيومى نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون التعليم والطلاب على تعاون عدة كليات من جامعات مصرية فى هذا المؤتمر فى حدث فريد يجسد التعاون الفرنسى المصرى فى مجال المناعة والخلايا الجذعية .
وطالب كافة الباحثين بالاستفادة من هذا اللقاء والمؤتمر فى ثقل معارفهم خاصة فى ظل حضور عدد كبير من الطلاب لهذا المؤتمر بعد أن كان ذلك صعبا فى الماضى.
أعرب أ.د/ دومينيك شارون أستاذ المناعة بجامعة باريس ديدرو بفرنسا عن تواجده فى رحاب جامعة عريقة كجامعة المنصورة وعن تعاونه مع أساتذة الجامعة وجامعات أخرى مصرية فى مجال المناعة الإكلينيكية والبيولوچيا الچزيئية .
وأضاف أن مجال المناعة لم يجد الاهتمام به فى الماضى رغم أهميته ولكن مع تزايد أهمية دراسته مؤخرا بدأت الاستعانة به فى فى تشخيص عدد من الأمراض وعلاجها لأن أساس العلاج هو الوعى بكيفية تفاعل أعضاء جسم الإنسان مع البيئة المحيطة.
وأشادت أ.د/ نسرين صلاح عمر عميد كلية الطب جامعة المنصورة بثراء موضوعات المؤتمر وبجهد القائمين على تنظيمه وبالتعاون بين عدد من أساتذة جامعة المنصورة وبين أساتذة من جامعات أجنبية فى مجال المناعة معتبرة ذلك فرصة لتبادل الخبرات مما يعود بالنفع على المرضى.