انطلاق فعاليات الملتقى الثانى لمطورى تكنولوجيا المعلومات بجامعة المنصورة

انطلقت فعاليات الملتقى الثانى لمطورى تكنولوجيا المعلومات بكلية الحاسبات والمعلومات بمشاركة جمعية الدلتا لريادة الأعمال ومجموعة من الشركات المتخصصة في مجال الحاسبات والمعلومات فى الفترة من 18 إلي 22 فبراير 2018 بمقر كلية الحاسبات المعلومات

بحضور السيد الأستاذ الدكتور/ محمد القناوي - رئيس جامعة المنصورة، الأستاذ الدكتور/ أشرف عبد الباسط - نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الأستاذ الدكتور/ حسن سليمان - عميد كلية الحاسبات والمعلومات، الدكتور/ أحمد طلبة - المستشار التكنولوجى لوزير التعليم العالى سابقا والمهندس/ محمد عبد المقصود - المدير التنفيذى جمعية الدلتا لريادة الأعمال.

يأتى تنظيم الملتقى لعرض آفاق العمل والخبرات المطلوبة لتطوير مستوي المهتمين بمجال تكنولوجيا المعلومات بما يناسب احتياجات سوق العمل.
يقام علي هامش الملتقي معرض للشركات المشاركة للتواصل مع الطلاب فيما يتعلق بتقديم فرص تدريب وتوظيف مناسبة.
وقدمت الطالبة/ أية الديسطى - رئيس اتحاد الكلية التحية للجنة المنظمة من الطلاب على حسن التنظيم مؤكدة على أن الملتقى يعد جسرا من التواصل بين الطلاب والشركات العاملة فى مجال التكنولوجيا والبرمجيات ورجال الصناعة وأنه سيتم عمل بنك للمعلومات للوظائف المتاحة بهذه الشركات ومدى احتياجها للتخصصات المختلفة بكلية الحاسبات وتوجيه الخريجين والطلاب لهذه الفرص المميزة .
كما أشار المهندس/ محمد عبد المقصود أن الملتقى يعد خطوة هامة لتوجيه الطلاب نحو انشاء الشركات الناشئة واستثمار الفرص المتاحة ببعض الشركات فى مجال تكنولوجيا المعلومات مشيرا أن هناك 66 شركة ناشئة فى قطاع الدلتا تتطلب كفاءات شبابية متميزة من جامعة المنصورة والتى يتفوق ابنائها ويتواجدون بكثافة فى العديد من الشركات والقطاعات العاملة فى مجال البرمجيات.
وأضاف أ.د/ حسن سليمان أن الملتقى يهدف إلى التواصل مع الشركات العاملة فى مجال الحاسبات والمعلومات لعرض آفاق العمل والخبرات المطلوبة فى هذا المجال لتطوير مستوى خريج الكلية بما يناسب احتياجات العمل .

ونوه أ.د/ أشرف عبد الباسط أن الجامعة بها طاقات كامنة وهى شباب الكليات المختلفة ومنها طلاب كلية الحاسبات والمعلومات وسيتم عقد دورات تدريبية لتأهيل الطلاب وتوفير الدعم الفني لمشاريع التخرج لمرحلة البكالوريوس، والتى يمكن تحويلها لمنتج من خلال تبني الشركات لهذه المشروعات.
وأشار الأستاذ الدكتور/ محمد القناوى أن هناك جهد كبير من قبل ادارة الكلية لتطوير العملية التعليمية وتدريب الطلاب على المشروعات التكنولوجية والتى تعد مشروعات المستقبل كما يتميز طلاب الجامعة بتوليهم مراكز متميزة فى جميع الشركات والقطاعات التكنولوجية مما يؤكد على تميز خريجى كلية الحاسبات والمعلومات، مشيرا الى أهمية عقد الملتقى لما له من عظيم الأثر على تفعيل دور الجامعة فى تأهيل الطلاب والخريجين للمنافسة بسوق العمل من خلال التواصل المستمر مع الشركات