اللقاء التنويري الثاني للتعريف بمشروع HOPES

استقبل أد/ أشرف عبدالباسط نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وفد المجلس الثقافى البريطانى كلاً من السيد / هارى هينز المدير الإقليمي لمشروع (HOPES) فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا, أ/ هالة أحمد المدير الأكاديمى للمشروع بحضور د/ سماح السعيد منسق المشروع بجامعة المنصورة,

من الجدير بالذكر أنه مشروع ممول من الإتحاد الأوربي يهدف لتقديم خدمات للطلاب السوريين فى مجال التعليم العالى وذلك ضمن خطة قطاع شئون التعليم والطلاب لتنمية قدرات الطلاب وتأهيلهم بصفة مستمرة, ثم تم عقد اللقاء التنويرى الثانى لطلاب جامعة المنصورة من المصريين والسوريين للتعريف بمشروع (HOPES) الذى يقدم منح اللغة الانجليزية وكذلك منح للطلاب فى مرحلتى البكالوريوس والماجستير للطلاب السورين وبدأت فاعليات اللقاء بمدرج أ.د/ المهدى الباسوسى بمستشفى الاطفال بالإعلان عن قبول الدفعة الثالثة للمشروع بجامعة المنصورة.
وتعد جامعة المنصورة أول جامعة مصرية, أول جامعة فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تقوم بتنفيذ المشروع بالإضافة لوجود عدد خمسة طلاب حاصلين على منح ماجستير من إجمالى تسعة عشر منحة على مستوى جمهورية مصر العربية مقدمة للطلاب السوريين الدارسين بجامعة المنصورة.
وسوف يتم عقد إختبار لتحديد المستوى للمقبولين ببرنامج (HEEAP) بعد إعلان أسماء المقبولين بالمنحة من خلال الصفحة.