كلمة الاستاذ الدكتور نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب 2019)

بسم الله الرحمن الرحيم

= = = =

    

كلمة الاستاذ الدكتور / محمد عطية البيومى 

نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب

 

إنه لمن دواعى سرورى وبالغ اعتزازى أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير لكل من قام بتهنئتى على ثقة القيادة السياسية فى تكليفى بمنصب نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون التعليم والطلاب .

وإننى لانتهز هذه الفرصة لأعبر عن ثقتى الكبيرة فى أسرة الجامعة من علماء وأعضاء هيئة التدريس وعاملين وطلاب فى العمل سويا تحت مبدأ المشاركة من اجل دفع مسيرة الجامعة نحو مزيد من التطور والرقى والتى تستهدف تحقيق معدلات نمو متميزة لمختلف قطاعات البحث العلمى والأنشطة الطلابية والتعليمية وخدمة المجتمع وتنمية البيئة مرتكزين على أسس علمية وتقنية عصرية تتواكب ومتطلبات العصر الحديث بما تملكه الجامعة من إمكانيات عظيمة وكفاءات إبداعية هائلة سوف لا نألو جهداً فى دعمها المتواصل وتبنى كافة الأفكار والرؤى الابتكارية المبدعة والتى تحقق الرسالة السامية للجامعة كمركز تنويرى وحضارى فى المجتمع.

وفى اطار منظومة جامعة المنصورة فاننا سنسعى جاهدين لتنشيط وتطوير وتحديث اليات العمل بقطاع شئون التعليم والطلاب انطلاقا من رسالتنا الوطنيه نحو خدمة قضايانا التعليمية والعلمية والبحثية فى خدمة أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والطلاب من المصريين والوافدين ايمانا بدورنا نحو أبناء امتنا العربية وذلك من خلال رؤية استراتيجية واضحة لهذا القطاع تساعد على تحقيق رسالة واهداف الجامعة       

وأنني إذ أرحب بجميع المستفيدين من هذا الموقع أرجو أن يقدم لهم صورة واضحة ومتابعة جيدة لكل ما يدور بالجامعة من أعمال تطور تشمل الجوانب المادية والبشرية بما فى ذلك من نواحى أكاديمية وتجهيزات وبنية تحتية وغير ذلك .

نسعى للارتقاء بمؤسساتنا التعليمية من خلال اعداد الخطة الاستراتيجية لجامعة المنصورة حيث تكمن ملامحها فى القدرة على مواجهة التحديات، و إعداد كوادر بشرية مؤهلـة لمواكبـة متطلبـات العصر. لترسم ملامح المستقبل للجامعه في ضوء المتغيـرات التـي يشـهدها الواقـع ، وتمثلت الدوافع وراء صياغة الخطة الاستراتيجية للجامعة في تطلعها للعمل في إطـار منظومي؛ لاستقراء المستقبل بدقة؛حتى تسير في إطار آمن للتنفيذ والمتابعة للأنشطة والعمليات المختلفة؛ بغية الوصول إلى مخرجات ذات جودة عالية تمكن الجامعة من إحراز وضع تنافسي متميـز بـين نظيراتهـا فـي الجامعات الأخرى؛ وتلبية لمتطلبات التخطيط والإدارة الاستراتيجية للوزراة  كذلك للتوجه العـام ومتطلبات الخطة  الاستراتيجية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي؛ والتى ترتكز على عدة محاور مهمة، ومنها إتاحة التعليم للجميع دون تمييز، وتحسين جودة النظام التعليمي بما يتوافق مع النظم العالمية، تحسين تنافسية نظم ومخرجات التعليم، وتأتى استراتيجية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في إطار خطة التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030"،
كما نقوم بتشجيع تبادل الخبرات مع الطلاب والمدرسين والهيئات الادارية للمؤسسات التعليمية فيما يعرف بتدويل التعليم العالي الذى يعرف انه عملية اضافة عوامل دولية أو عولمية لأغراض أو وظائف أو منتجات التعليم العالي.والمكونات الأساسية لهذا التدويل هي المنافسة العالمية لجذب المواهب، ولجذب طلاب أجانب، تطوير فروع للجامعات والكليات في دول أخرى، وبرامج تبادل الخبرات مع الطلاب والمدرسين والهيئات الادارية للمؤسسات التعليمية، وتدويل المناهج الدراسية والابحاث كما انشاء شراكات بين جامعات اجنبية أو محلية
السعى فى الحصول على تصنيف متقدم حيث وصنفت جامعة المنصورة لعام 2019 م فى الترتيب 601-800 حيث صنفت الجامعة فى التصنيف لعام 2018 م فى الترتيب من 801-1000، يعد تصنيف التايمز من أقوى التصنيفات الدولية للجامعات حيث يشمل التصنيف 1200 جامعة على مستوى العالم. جاء التقدم فى ترتيب التصنيف الدولى نتيجة تطبيق الخطة الاستراتيجية للجامعة وتطوير منظومة التعليم.، ترجع اهمية ترتيب التصنيف جذب الشركات مع القطاع الخاص والطلاب الوافدين .
 

                  والله تعالى من وراء القصد ،،

نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب

أ د / محمد عطية البيومى